استراحة بين السماء والأرض

المشي على الحبال المشدودة مهارة تحولت من فقرة في السيرك إلى رياضة تجذب محبي المغامرة. لكن هذه المرة من فوق أعالي قمم #جبال الألب. مغامرة يصعب على من يهاب الارتفاعات أن يتخيلها.
يعتبر المشي على الحبال المشدودة مهارة خطيرة للغاية، إذ يتوجب على من يرغب في ممارستها المشي على حبل مشدود والحفاظ على توازنه. ويتنافس عدد من الأشخاص في هذه الرياضة لتحقيق أرقام قياسية عن طريق القيام بذلك من ارتفاعات شاهقة، كان من أشهرهم شارل بلوندان، الذي حقق رقماً قياسياً عام 1824 حين مشى على حبل مشدود فوق شلالات نياغرا، التي يصل ارتفاعها إلى 335 متراً.
ممارسة هذه الرياضة صعبة للغاية، سواءاً من الناحية العقلية أو الجسدية، فالسيطرة على الأعصاب ليست وحدها السبب الرئيسي لممارستها، بل يجب أن يملك من يمارس هذه الرياضة القدرة على التوازن والانسجام مع محيطه، وهذا يعني المناخ وسرعة الرياح. لكن بعد يوم متعب من المشي والتركيز، يحتاج هؤلاء الهواة إلى الراحة. وهل هناك ما هو أفضل من الاستلقاء في كيس نوم معلق بين السماء والأرض والتمتع بأجمل مناظر الطبيعة؟!

استراح6

استراح5

استراح4

استراح2

استراح1

استراح8

استراح3

استراح9

استراح

 

 

عن الرحالة : غدير الشريف

أعشق السفر وخصوصاً مع الأحبة والعائلة لها طعم خاص، لأنك سترى كل شيء جميل

اطلع على المزيد من التجارب السياحية

0 أفكار حول “استراحة بين السماء والأرض”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التصنيفات